الاثنين، مايو 21، 2012

التقرير الختامي للمؤتمر الأول لمناقشة أوضاع العمال الفلسطينيين تحت الحصار القاهرة 15/5/2012 حتى 16/5/2012

  1. علي أرض جمهورية مصر العربية باستضافة كريمة من النقابة العامة للعاملين بالخدمــات الإداريـة والاجتماعيــة تحت رعايـة الأستاذ الدكتــور / أحمد عبد الظاهر عثمان رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر و قد ناقش المؤتمر خلال الفترة من 15- 16 /5/2012 وفي ظل الظروف العصيبة التي تمر بها الأمة العربية والتي تشكل في مجملها تحدياً للوجود العربي والذي يستلزم الوقوف بصلابة إزاء الهجمة الشرسة للإمبريالية الأمريكية والصهيونية العالمية الإسرائيلية وحلفائها للسيطرة علي مقدرات وثروات الأمة العربية والتي تتطلب حشد كل الجهود والطاقات للخروج من هذا المنعطف التاريخي الصعب ومن أجل الحفاظ علي وحدة الحركة العمالية العربية وتعزيزها. الجلسة الافتتاحية وفعاليات اليوم الاول الثلاثاء 15/5/2012 عقد المؤتمر جلسته الافتتاحية الساعة العاشرة صباح يوم الثلاثاء الموافق 15/5/2012 وبحضور السادة:-
  2. 1- الأستاذ الدكتور/ أحمد عبد الظاهر عثمان رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال
  3. 2- الدكتور / محمود سامي أحمد رئيس النقابة العامة للخدمات الإدارية والاجتماعية
  4. - السيد/ حيدر إبراهيم رئيس اتحاد عمال
  5. 4- السيد/ جورج مافريكوس الأمين العام للاتحاد العالمي للنقابات
  6. 5- الدكتور/ بركات الفرا سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم بالجامعة العربية بالقاهرة
  7. 6- السيد / محمد اقنيبي مندوب فلسطين ـ مستشار الشئون العربية بالاتحاد العالمي للنقابات كما حضر أيضاً السادة أعضاء النقابات من الأقطار العربية وهم السادة:-
  8. 1- خيري النور علي رئيس النقابة العامة لعمال الادارة والخدمات بدولة السودان الشقيقة.
  9. 2- حسين مغربيل الأمين العام لأتحاد عمال البلديات بالقطر اللبناني. كما شارك الحضور السادة أعضاء اتحاد نقابات عمال مصر والنقابات الشقيقة والأعضاء في الاتحاد العالمي للعمال كما شارك في أعمال المؤتمر السيد/ جورج مافريكوس أمين عام الاتحاد العالمي للنقابات. وقد تناول المتحدثون في كلماتهم ضرورة الحفاظ علي الكيان القومي العربي وتعزيز الوحدة العمالية العربية في مواجهة التحديات الدولية الراهنة ووضع السبل لمواجهتها وحفاظاً علي حقوق ومصالح العمال العرب والتصدي بكل حزم وقوة للتهديدات التي تمس الأمن العربي وضرورة الحفاظ علي مكتسبات ثوراته العربية لتعزيز القدرة العربية علي مواجهة هذه التحديات . كما دعا المؤتمر أيضاً علي ضرورة الوقوف بكل قوة مع الشعب الفلسطيني وعماله لهذا العدو الصهيوني الغاشم مع وجود حلول سريعة وفاعلة من خلال المجتمعات العربية مع دعوة كل الأقطار العربية والدولية علي إقامة منتديات وتكثيف كافة الجهود من أجل كسر هذا الحصار وفك القيود عن الشعب الفلسطيني الأعزل وأن يعيش بسلام مع أشقائه العرب جنباً إلي جنب تنعم بالخير ويعم السلام. وأنعقدت الجلسة الثانية في تمام الساعة الواحدة ظهرا حتى الثالثة مساء بحضور الاستاذ الدكتور/ جمال زهران أستاذ العلوم السياسية والذى تحدث عن اوضاع العمال الفلسطينيين واثر الحصار عليهم ونتائجه البطالة والفقر فضلا عن الاسر، وقد اتاح سيادته مساحة كافية للحاضرين للمناقشة. ثم عقدت الجلسة الثالثة من الساعة الخامسة حتى السابعة مساء وكان موضوعها مناقشات حرة بين السادة اعضاء النقابة العامة للخدمات الادارية والاجتماعية والسادة اعضاء الوفود العربية. فاعليات اليوم الثانى الاربعاء 16 / 5/ 2012 انعقدت الجلسة فى تمام الساعة العاشرة صباحا وشملت الجلسة حوار بين اعضاء مجلس ادارة النقابة العامة للخدمات الادارية والاجتماعية مع الوفد الفلسطينى. وتلا ذلك: عرض لفاعليات وتوصيات المؤتمر . وقد انتهت فاعليات المؤتمر الى التوصيات التالية: ـ 1. ضرورة وضع استراتيجية واضحة ومستقبلية مبنية على التضامن النقابي لمواجهة التحديات العالمية التي تستهدف أمن ومصالح الشعب الفلسطيني ومصالح الأمة العربية.
  10. 2. ضرورة ان يقف التشكيل النقابي في مواجهة اخطار الشركات متعددة الجنسيات وبناء تكافل اقتصادي عربي لمواجهة التحديات العالمية التي تستهدف السيطرة على ثرواته العربية.
  11. 3. دعا المؤتمر إلى إقامة العديد من الندوات والمؤتمرات مع كافة النقابات الأعضاء لدعم الشعب الفلسطيني في قضيته التي هي قضية العرب بصفة عامة.
  12. 4. التنسيق مع كافة الفعاليات الوطنية لدعم حملة كسر حصار القدس ويجب أن تتضافر الجهود في كافة الأقطار العربية من اجل تحقيق هذا الهدف.
  13. 5. كما أوصى المؤتمر بضرورة فتح معبر رفح بصورة أكبر أمام الأخوة الفلسطينية لكسر الحصار عنهم.
  14. 6. دعا المؤتمر إلى ضرورة تقديم دعم عربي مالي لمشاريع متناهية الصغر للتخفيف عن كاهل الفلسطينيين من وطأة الفقر والإقلال من نسبة البطالة.
  15. 7. كما أوصى المؤتمر على ضرورة فتح الأسواق العربية للعمالة العربية وبخاصة العمالة الفلسطينية بدول الخليج والدول العربية الأخرى التي بها طلب على العمالة في بلادها مع العمل على إيقاف سيولة العمالة الغير عربية بهذه الدول والتي يتم استقدامها من الدول الأسيوية ورفع هذه التوصية إلى جامعة الدول العربية ومنظمة العمل العربية.
  16. 8. كما أوصى المؤتمر بتوصية إلى الجامعة العربية من أجل تفعيل دور المنظمات الحقوقية العربية والعالمية للإطلاع على مشاكل الأسرى الفلسطينيين فى السجون الإسرائيلية كما طلب المشاركون في المؤتمر تدخل فاعل لاتحاد المحامين العرب من أجل الدفاع عن هؤلاء الأسرى الفلسطينيين
  17. . 9. طلب المؤتمر بأن تساعد مصر بدخول المواد الخام إلى قطاع غزة وخروج المنتجات الزراعية من قطاع غزة إلى الدول التي يتم الاتفاق معها على تصدير هذا المنتج من اجل انخفاض نسبة البطالة ودعم الدخل للعمال الفلسطينيين ومجابهة الفقرة ودعم الدخل للعمال الفلسطينيين ومجابهة الفقر وخفض نسبة البطالة.
  18. 10. أوصى المؤتمر على تبني الاتحاد العالمي للنقابات نشر حقيقة ما يعانى منه الشعب الفلسطينى وتبنى ذلك اعلاميا فى الدول الغربية لايضاح مزاعم الصهيونية العالمية.
  19. 11. أوصى المشاركون في المؤتمر بضرورة المصالحة والعودة إلى وحدة الصف الفلسطيني ليكون هناك قوة موحدة أمام العدو الإسرائيلي.

هناك 10 تعليقات: