الخميس، فبراير 16، 2012

اجتماع الاخوان و العسكر و معهم مبارك عن طريق الفيديو كونفرانس للاتفاق على الشعب المصرى

في سرية تامة عقد اجتماع بين المشير طنطاوي وعنان ومراد موافي والكتاتني والشاطر ومرشد الاخوان في قصر مراد موافي بالقاهرة الجديدة وكان يحضر معهم الاجتماع حسني مبارك بالفيديو كونفرانس وان لم يتكلم كثيرا وكان يتدخل فقط للسؤال عن كلمة لم يسمعها او لتزكية نبيل العربي ثم عمرو موسى بإعتبارهم موثوق في كفائتهم ووطنيتهم من وجهة نظره
وتم الاتفاق على التالي بين المتآمرين
1 - ان يتبنى الكتاتني والاخوان قانون الانتخابات الرئاسية الذي اصدره العسكر
2 - ان يقوم الاخوان بعقد مؤتمر موسع بحضور المرشد وقيادات الاخوان مع نواب السلفيين وباقي الاحزاب في البرلمان واقناعهم بتبني قانون الانتخابات الرئاسية مقابل نسبة من الحقائب في الوزارة الائتلافية القادمة التي سيشكلها الاخوان مع اعطاء نصيب معقول للسلفيين وباقي القوى يتناسب مع نسبة تمثيلهم في مجلس الشعب
3 - اذا نجح الاخوان في اقناع القوى والاحزاب بقانون الرئاسة فسيقوم مبارك وطنطاوي بالسماح للاخوان بتشكيل وزارة ائتلافية تحل محل وزارة الجنزوري
4 - تم الاتفاق على ان منصب الرئاسة سيكون من نصيب احد هؤلاء الاشخاص بحسب معطيات الساحة ومدى تقبلها لشخص ورفضها لآخر والاشخاص الذي تم الاتفاق عليهم بحسب ترتيب الاهمية لدى مبارك وطنطاوي وعنان ومراد موافي
* نبيل العربي
* عمرو موسى
* مجدي حتاتة
* سليم العوا كحل اخير اذا رفض الشعب رجال النظام السابق

5 - اتفق المتآمرون على ان يتم تأخير تقدم نبيل العربي بأوراق ترشيحه الى اللحظات الاخيرة مع التركيز على تضليل الرأي العام بدفع شفيق للظهور كمرشح للرئاسة يفضله العسكر ويتناوب معه آخرون قد يكون منهم عمر سليمان او وكيل المخابرات حسام خير الدين او غيرهم من الاوراق المحروقة لخداع الناس وتضليلهم عن مرشح العسكر الرئيسي
6 - لم يتفق المتآمرون على اجراء انتخابات الرئاسة قبل الدستور او العكس وتركوا هذه النقطة للخضوع لمعطيات الشارع المصري
7 - اتفق المتآمرون على ان يقوم الاخوان بإقناع السلفيين بالتعاون مع الاخوان لدعم وتأييد السفير نبيل العربي احد رجال نظام مبارك بإعتباره مرشح مدني لا يخضع لسيطرة المجلس العسكري لترويجه للرأي العام ودعمه جماهيريا على منابر المساجد
8 - اتفق المتآمرون على اهمية التشديد على التجاهل لملفات الشهداء والمصابين وتصدير الغاز لإسرائيل وثروات مبارك واسرته وتطهير القضاء والاعلام ورقابة المؤسسة العسكرية والاستخباراتية وان هذا هو الثمن الوحيد للتوافق على ادارة البلاد في المستقبل دون العداء مع النظام السابق واجهزته الامنية والاستخباراتية والعسكرية
9 - اتفق المتآمرون على ان يكون الكتاتني هو ضابط الاتصال المكلف بالتنسيق مع رجال مبارك في المجلس العسكري لإقتسام السلطة بين العسكر والاخوان والسلفيين وللتشاور حول اي مستجدات تطرأ على المشهد السياس

هناك 14 تعليقًا:

  1. مدونة مميزة .. دمتم مبدعيين

    ردحذف
  2. بيكفى نفخ فى الكيييييييير

    ردحذف
  3. فينا نغيييييييييير بس بلا اعتصام بالعمل

    ردحذف
  4. تحياتى لكم .. فين الموضوعات الجديدة

    ردحذف
  5. دوماً موفقين ... وبأنتظار الجديد ..

    ردحذف