الأربعاء، أكتوبر 10، 2012

من أروع أقــوال الثائر و العاشق و المتمرد على الظلم ...تشي جيفارا.
بمناسبة ذكرى وفاته 9 اكتــــــــــوبر 1967


((( "إنّ مَنْ يعتقد أنّ نجم الثورة قد أفَل , فهو إما متساقط أو خائن أو جبان , فالثورة قوية كالفولاذ , مشتعلة كالجمر , حامية كالسندان ...و الطريق مظلم و حالك , إن لم تحترق أنت وأنا فمن سيضىءالطريق؟!")))


((( لن يكون لدينا ما نحيا من أجله , إلا إذا كنا على استعداد للموت من أجله .. يجب أنْ نبدأ العيْش بطريقة لها معنى الآن )))


((( "لا يهمنى متى وأين سأموت , بقدر ما يهمنى أن يبقى الثُّوَّار يملؤون العالَم ضجيجاً كى لا ينام العالَم بثقله على أجساد الفقراء والبائسين والمظلومين")))


((( "إنّ الثُوَّار ينتابهم الصقيع حين يجلسون على الكراسي ويبدؤون هدم ما ناضلَتْ من أجله الثورة , وهذا هو التناقض المأساوي: أنْ تناضل من أجل هدف معين , وحين تبلغه تتوقف الثورة وتتجمّد في القوالب , وأنا لا أستطيع أنْ أبقى متجمداً في المنصب ودماء الثورة تغلي في عروقي" )))


((( "لا نستطيع أن نقف مكتوفي الأيدي حيال ما يحدث في أي مكان في العالَم , لأن انتصار أي بلد على الإمبريالية لهو انتصار لنا , تماماً كما أن هزيمة أي بلد هي هزيمة لنا"


((( "خيرُ لنا أن نموت و نحن واقفين مرفوعي الرأس , مِنْ أن نموت و نحن راكعين" )))



هناك 3 تعليقات: